الجسر العثماني التراثي ـ أبها

الجسر العثماني التراثي ـ أبها

أكثر زيارة 

 متاحف ـ مواقع أثرية / منذ 9 أشهر مضت / شوهد 150 مرة

الجسر العثماني التراثي في أبها

الجسر العثماني يعتبر من المعالم التاريخية القديمة التي تقع في المملكة العربية السعودية. فهو من أحد الجسور البسيطة للغاية وفي نفس الوقت من الجسور المميزة  و يقع الجسر في أحد الأحياء القديمة الواقعه في أبها، و هو حي بسيط جداً؛ و يحمل الحي في جميع انحائه و أرجائه رائحة الماضي الجميل و عراقته اللامتناهية و بساطة الناس؛ و هو حي تراثي تاريخي ذا قيمة كبيرة في نفوس الناس.

موقع الجسر العثماني
يقع هذا الجسر علي وادي أبها وسط المدينة و يوجد في الضفة الأخري من المدينة جسر عثماني آخر بني منذ العهد العثماني الذي يربط الجسر بالضفة الغربية؛ و يعتبر الجسر تراثاً عثمانياً قديماً.

و قد تم الحرص على بنائه على التراث العثماني فهو يتكون من مجموعة من القلاع و المباني الأثرية القديمة و يوجد في وسط الجسر ساحة عاة تتميز بحجمها الكبير فهي شاسعة، كما توجد العديد من الأسواق القديمة بالاضافة إلي بعض المحلات التجارية التقليدية القديمة.

يتميز هذا الجسر بموقعه الاستراتيجي لذلك اتخذه الأتراك عاصمة لإقليم عسير ، واهتمو بأعمال البناء العمراني العسكري والأمني فأنشأوا العديد من الحصون و أبراج الحراسة و القلاع بالإضافة إلي جسور النقل الهامة؛ و من أمثلة هذه الجسور جسر العثماني كما قاموا ببناء السواتر وحفر الخنادق و بنيت العديد من الجدران من أجل الحفاظ علي المدينة و الدفاع عنها.

تم بناء هذا الجسر ليكون رابط بين الضفتين الغربية بالمدينة الذي يفصلها عن وادي أبها، و قد بني من الحجر الرملي عام 1872 ميلادي / 1289 هجرية، ويبلغ  طول الجسر 140 متراً.

تسمية الجسر العثماني
سمي بحي البسطة و يرجع سبب هذه التسمية إلى الأماكن البسيطة جداً الموجودة حول الجسر في المنطقة كما تظهر بساطته بوضوح على الباعة الجائلين الذين يفترشون الأرض و يبسطون البضائع المختلفة؛ منها الأواني الخزفية و المشغولات و الحلي المصنوعة محلياً و الملابس و الحرف اليدوية و الملابس.

تاريخ الجسر العثماني
يعتبر ذلك الجسر أول الجسور خشبية التي بنيت و التي تتكون من جذوع الأشجار، ثم تطور الأمر بعد ذلك ليتم استخدام الأحجار كما في عصور الرومان، و كانوا في البداية يستغلون الأحجار الكبيرة و جذوع الأشجار التي سقطت في الوادي و في المرحلة الأخري وضع القدامي كتل خشبية للمرور من فوقها؛ كما كان من الضروري استعمال عارضات كثيرة مربوطة بعضها البعض.

و قد استخدم الجسر في عبور المجاري المائية بشكل عام  بالإضافة إلي مد السكة الحديدية في المناطق التي توجد بها مجاري مائية أو المناطق الأخري الجبلية الوعرة؛ أو يستخدم للوصول إلى الجزر المنعزلة و وصلها ببعضها البعض؛ كما أنه استخدم في توصيل كابلات الكهرباء وخطوط النفط و الغاز و أنابيب المياه العذبة.

ويسمي بالجسر أو القنطرة و هو يستخدم في العبور إلى الأماكن التي توجد بينها عائق و يصعب الوصول إليها، و يكون هذا العائق إما مائياً أو أرضياً وعراً أو مناطق شديدة الانخفاض، و هو يبني من الصلب أو من مواد الخشب أو الحبال أو الخرسانة المسلحة.

و قد تم الحفاظ عليه لأنه له هدف استراتيجي هام جداً و لذلك كان من الضروري حمايته؛ كما أنه له أهمية خاصة في الحرب قديما. فهو معلم تاريخي يستحق الاهتمام والزيارة.

بواسطة | 2019-01-26T02:19:38+03:00 يناير 26th, 2019|0 تعليقات

أترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.