جامع الأمير عبدالله بن عبدالعزيز – عرعر

جامع الأمير عبدالله بن عبدالعزيز - عرعر

أكثر زيارة 

 المساجد - الجوامع / منذ 3 أشهر مضت / شوهد 55 مرة

جامع الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد في مدينة عرعر

تنبهر أنظار المارين بطريق الشمال الدولي بجمال منظرجامع الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد، في مدينة عرعر بمنطقة الحدود الشمالية، الذي أقيم على نفقة أمير المنطقة الشمالية الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد، وبمتابعة شخصية منه.

ويتسع الجامع لعشرة آلاف مصل في وقت واحد، كما خصصت مواقف للسيارات تتسع لـ1600 سيارة. ويشتمل الجامع أيضا على عدد من دورات المياه للرجال، ومصلى للنساء يسع لـ1600 وسكن للإمام وسكن للمؤذن.

يقع الجامع على امتداد طريق الشمال الدولي، الذي يبلغ طوله أكثر من ١٠٠٠ كليو متر، ويربط وسط المملكة ودول الخليج وشمال المملكة بالأردن وسورية ولبنان وتركيا حتى أوروبا غربا.

واستغرق العمل في الجامع أكثر من ثلاثة أعوام، ويتميز بديكورات ونقوش إسلامية، وروعي في تصميمه النمط المعماري الإسلامي، كما أن تدفئة الجامع أرضية “نظام سويدي”، بينما التكييف نظام أميركي، إضافة إلى العوامل الطبيعية.

كما يشتمل الجامع على مبنى لجمعية الأمير عبدالعزيز بن مساعد الخيرية ومكتبة كبيرة، تحتوي على أكثر من 30 ألف كتاب تم تجهيزها لتكون في خدمة القراء والباحثين.

وفتح الجامع أبوابه أمام المصلين عام 1420، وأديت أولى صلوات الجمع به في اليوم الثاني من شهر رمضان المبارك بنفس العام. وقد صلى الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد آل سعود، صلاة المغرب في أول ليلة من ليالي رمضان عام 1420 مع جموع المسلمين، الذين أمهم الشيخ علي بن محمد العشبان، القاضي في المحكمة الكبرى بعرعر آنذاك.

جامع يستحق الزيارة ـ جزاء الله من بناه وقام بخدمته خير الجزاء.

بواسطة | 2019-01-18T00:09:28+03:00 يناير 18th, 2019|0 تعليقات

أترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.