حافة نهاية العالم

حافة نهاية العالم

أكثر زيارة 

 أماكن عامة للزيارة / منذ 11 شهر مضت بواسطة أبو ثامر / شوهد 164 مرة

حافة نهاية العالم

منطقة جبلية تقع في السعودية، قريبا من مدينة الرياض بالتحديد؟ “حافة العالم” أو ما يسميها السكان المحليون “المطلّ” هي واحدة من أروع المعالم الطبيعية النادرة في العالم، تستقطب الكثير من المغامرين حول العالم.

ما هي “حافة العالم”؟
حافة العالم في السعودية تمثل نهاية سلسلة جبال “طويق” التي تمتد على مسافة 700 كم بدءا من الأردن وانتهاء بالسعودية، ويتألف هذا المكان من منحدر صخري سحيق يطل على واد واسع يمتد إلى اللا نهاية في منظر مهيب ومنه أخذ تسميته. يبعد هذا المكان قرابة 90 كم عن مدينة الرياض، في منطقة العيينة، ويحتاج الوصول إليه من الرياض قرابة ساعة ونصف أو ساعتين، باتباع طريق العيينة – سدوس ومن ثم الاتجاه غربا والسير مسافة 35 كم على طريق ترابي.

منظر طبيعي خلاب قلما تراه في العالم، حيث أثبت العلماء أن هذا المكان كان عبارة عن قاع لبحر كبير يغمر شبه الجزيرة العربية حتى بلاد الشام قبل أكثر من 50 مليون سنة!

الأوقات المفضلة للزيارة
من الأفضل القيام بالرحلة إلى “حافة العالم” في فصلي الخريف أو الشتاء، إذ إن هذا المكان يصبح حارا جدا في فصل الصيف، وخاصة أنه مكشوف ولا يوجد فيه أي أشجار أو أشياء للاستظلال تحتها، ويُفضل الذهاب أثناء عطلة الاسبوع للاستمتاع بالوقت الكافي في رحلتك، وقد أصبح هذا المكان يشهد ازدحاما تدريجيا في أوقات العطل في فصلي الشتاء والخريف.

التحضير للرحلة
هذه المغامرة تتطلب منك التخطيط جيدا والحذر، إذ يُفضل الذهاب بسيارات ذات دفع رباعي، لأن المكان مليء بالحصى والرمال الناعمة، ومن أجل رحلة آمنة احرص على الذهاب في مجموعة أو قافلة من السيارات مع بنزين “فل” ومعدات ضرورية ( مجرفة، معدات تبديل الإطارات، حزام سحب العجلات وغيرها).

كما يجب أن تحرص على الانطلاق مبكرا لاستغلال الوقت، إذ يتطلب الطريق قرابة أربع ساعات ذهابا وإيابا، والقيادة في الصحراء أثناء الليل قد تؤدي إلى التوهان وضلال الطريق، كما أن الحرس يقومون بإغلاق البوابة الرئيسية المؤدية إلى وادي “الأكاسيا” الساعة السادسة مساء، لذا احرص على العودة قبل هذا الوقت وإلا اضطررت للمبيت في الوادي!
هذه الرحلة تتطلب الكثير من المشي والتسلق، ولذلك تعتبر مناسبة للرحلات الشبابية، يُفضل عدم اصطحاب الأطفال نظرا لخطورة المكان وكثرة المنحدرات، وعليك الانتباه أثناء المشي من التعثر بالصخور الغير ثابتة أو الانتباه إلى تدحرج الصخور من أعالي القمة، فالمكان يعد منطقة طبيعية غير مزودة بلافتات أو إنذارات، ولا تنسى اصطحاب كمية كافية من الماء ونظارة شمسية وقبعة إن أمكن.

عند الوصول إلى المكان يمكنك ركن سيارتك في المكان المخصص للسيارات، ومن ثم الانطلاق إلى الحافة أو إلى الفضاء الشاسع الذي يحيط بالمكان، مجرد الوصول والصعود إلى الحافة واستنشاق الهواء الصحراوي العليل والتأمل بالفضاء الرحب الممتد إلى اللاحدود كفيل بأن يولد لديك الشعور بأنك تقف على “حافة العالم”، وكأن العالم بدأ من هنا وانتهى في النقطة ذاتها، تستغرق الجولة حول الحافة قرابة ربع إلى نصف ساعة، يمكنك التمتع بمشاهدة النسور والطيور المختلفة التي تحلق في مشهد رائع.

المنحوتات النادرة الرائعة
ولا تفوت أيضا مشاهدة المنحوتات النادرة والرائعة للحافة والتي تعود إلى ملايين السنين، وإذا ألقيت نظرة على الوادي من أعلى القمة سترى مجموعة من الأنهار الجافة التي تمتد بشكل ملتوي إلى الأفق في منظر خيالي، وتجري المياه في هذه الأنهار بعد هطول أمطار غزيرة في فصل الشتاء، مما يحول المنطقة إلى الاخضرار في فصل الربيع.

وبعد التسلق والتمتع بالمناظر الخلابة والعيش في أجواء السحر التي تأخذك بعيدا عن مشاكل العالم الحضري ومتاعبه، أثناء عودتك ستشاهد الإبل ورعاة الماعز ينتشرون في الوادي، وبعض البدو يوقدون نيرانهم تحت أشجار الأكاسيا أو السنط، إذا كنت تفكر بقضاء ليلة في الصحراء فهذه فرصتك المناسبة، يمكنك التخييم مع البدو وتناول وجبة طعام على الحطب تجعلك تتذوق الطبخ “على أصوله”.

المكان يتميز بطبيعته الجبلية المُرتفعة

حيثُ يبلغ ارتفاعه نحو 960 متراً عن سطح البحر ، مما يعمل على اعتدال الأجواء نسبياً خاصة خلال ساعات الليل خاصّة إذا قورنت بحرارة الرياض.

  • أماكن عامة : جبال
بواسطة | 2018-01-15T16:18:48+00:00 يناير 15th, 2018|0 تعليقات

أترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.