شاطئ العقير

شاطئ العقير

أكثر زيارة 

 شواطئ ـ كورنيشات ـ سدود ـ أودية / منذ سنة واحدة مضت / شوهد 195 مرة

قسم لعرض كل ما يتعلق في الشواطئ، الكورنيشات، الموانئ، الواجهات بحرية، والسدود والاودية

شاطىء العقير

يعتبر معلم رئيسي من معالم الإحساء ومنطقة جذابة لكثير من الزوار والمواطنين حيث تم تطويرها وتنظيمها وتجميلها في كثير من مناطقه الشاسعة لتضفي رقي وراحة للمواطنين والعائلات أيام العطل والأعياد حيث تم تنفيذ وتطوير معظمها لرفع كفاءة هذه المناطق وقد تم الإنتهاء من بعض هذه المناطق لتتماشى مع أحدث النظم المتبعة عالمياً، مع الإحتفاظ بالسلامة العامة الكاملة لشاغلي هذا الشاطىء من ناحية التصميم والكفاءة والخدمة.

حيث انه أمانة الأحساء تسعى وبشكل مستمر لادخال المزيد من الجوانب التطويرية والتحسينية لشاطئ العقير, وفق شراكة استراتيجية بين الأمانة والهيئة العامة للسياحة والاثار وشهدت الفترة الأخيرة قيام الأمانة بتجهيز الشاطئ بالمسطحات الخضراء والعديد من المرافق من دورات مياه وساحات الألعاب, ويلاحظ ان الشاطئ في الفترة الأخيرة يستقبل معدلات عالية من الزائرين تصل الى اكثر 20 ألف زائر في المناسبات والإجازات الرسمية وايام نهاية الإسبوع، وتشتمل المنطقة الترفيهية على عناصر عدة من بينها بحيرات مائية تحوي جزراً وجسورا والعابا مائية تصل مساحة مسطحاتها الى اكثر من 30 ألف متر مربع, مسطحات خضراء بمساحة 120 ألف متر مربع سيزرع فيها اكثر من 1350 شجرة كبيرة و40 ألف شجيرة ذات تشكيلات زهرية متنوعة, ملاعب وميادين ومواقع خاصة لبناء مسجد و6 دورات مياه و4 مطاعم وشاليهات وعدد من المرافق الأخرى, كما ستتم انارة هذه المنطقة بما يتناسب وطبيعتها، الترفيهية حيث ستزود بـ 150 عمود انارة لطرق السيارات و362 من اعمدة الإنارة القصيرة للأرصفة وممرات المشاة اضافة الى انارة غاطسة للبحيرات, كما سيتم بناء ممرات مشاة في المنطقة بمسطحات تصل مساحتها الى 37 ألف متر مربع وطرق سيارات بأطوال تقدر بأكثر من 4 كيلومترات وتخصيص مواقف لأكثر من 300 سيارة، كما انهت الأمانة مؤخراً تجهيز شاطئ العزاب واستكمال كافة الخدمات بالشاطئ من دورات مياه وملاعب ومظلات وتلال المروج الخضراء وتمت زراعة اكثر من 690 ألف مترمربع من المسطحات الخضراء والآلاف من النخيل والأشجار.
بواسطة | 2017-12-14T12:54:31+03:00 نوفمبر 24th, 2017|0 تعليقات

أترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.