قصر الإمارة التاريخي في أملج

قصر الإمارة التاريخي في أملج

 متاحف ـ مواقع أثرية / منذ أسبوع واحد مضت بواسطة Abo-Omer / شوهد 3 مرة

قصر الإمارة التاريخي في أملج

قصر الإمارة التاريخي يعد من أشهر المبانى التراثية على الإطلاق في المدينة فهو يقع في وسط المدينة القديمة و تحديداً في حى أبا السعود التاريخى، و هو نموذج فريد من نوعه للحضارة العمرانية القديمة و يتميز بشكله التراثى و الدقه في التصميم فهو يمثل جمال و روعة البيت النجرانى القديم فتشتهر منطقة نجران بفن العمارة التراثية الأصيلة.

تم إنشاء قصر الإمارة التاريخى عام 1363 هجرى ( 1944 ميلادى ) حيث استغرق بناؤه ما يقارب سنتين و تقدر مساحته بحوالي 625 متر مربع. و قد تم إنشاؤه ليكون مقراً لإمارة منطقة نجران، و كان يضم بجانب الإدارات الحكومية؛ المحكمة الشرعية و قسم اللاسلكي و مقر سكن الأمير و وكيله.

محتويات القصر
يتكون قصر الامارة التاريخى من ثلاث طوابق و يضم 65 غرفة موزعة على الطوابق، و يتكون المبنى على شكل قلعة ذات أسوار عالية و يتميز من الأعلى بتلك الأبراج الدائرية التي أقيمت في زواياه الأربع كحصون منيعة و أبراج للمراقبة.
يوجد بداخله مسكن الأمير و عائلته و تضم 17 غرفة و تعتبر مكان لاستقبال الضيوف فى المناسبات و خمس غرف للمكاتب الرسمية للإمارة و غرفة الطعام، و غرفة إعداد القهوة و غرفة المخزن و غرف لمستودعات الأطعمة و أربع غرف لمستودعات المواشى و يضم القصر اثنتي عشرة غرفة تستخدم في أغراض مختلفة.
يضم القصر مسجد مبني من اللبن و القش و سعف النخيل؛ و يحتوي على غرفة للمؤذن و غرفة المحكمة كما توجد به بئر قديمة يرجع تاريخها إلى عصر ما قبل الإسلام و قد بني الجزء السفلي منه باللبن المحروق و الجزء العلوى بالحجارة و أكُمل فى عملية الترميم الأخيرة.

تم إعادة ترميم قصر الإمارة التاريخي بعد اخلاء القصر عام 1387 هجرى و ذلك بعد انتقال امارة منطقة نجران إلى موقعها الجديد. كانت عملية الترميم الأولى بنفس طراز التصميم الأول الذى بنى عند تأسيسه وفق التراث القديم. قامت الهيئة العامة للسياحة و الآثار بإعادة ترميم قصر الإمارة التاريخي في عام 1429 هجرى و حولته إلى مقر للحرفيين و الصناعات اليدوية مثل الخناجر و السيوف و الصناعات الليفية و فتل الحبال و خياطة الأزياء الشعبية و صناعة الفخار و صناعة الطبول و آلات الفنون الشعبية و التطريز و الرسم و النقش، و صناعة العطور و البخور ليكون مكان تراثى مميز يجذب السياح في منطقة نجران.

و يحظى قصر الإمارة التاريخى باهتمام كبير من جميع الهيئات المختصة و الرسمية مثل صاحب السمو الملكي الأمير (سلطان بن سلمان ) رئيس الهيئة العامة للسياحة و التراث الوطني و الأمير (جلوي بن عبدالعزيز) رئيس مجلس التنمية السياحية و مساعد أمير منطقة نجران لأن قصر الإمارة التاريخى يعتبر من أهم معالم جذب السياح فى منطقة نجران لأنه محط أنظار السياح القادمين من داخل و خارج المملكة العربية السعودية و من مختلف الدول العربية و بعض الأجنبية أيضاً.

بواسطة | 2018-12-05T02:12:44+00:00 ديسمبر 5th, 2018|0 تعليقات

أترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.