قصر خزام

قصر خزام

أكثر زيارة 

 متاحف ـ مواقع أثرية / منذ 3 شهور مضت بواسطة ابو محمد / شوهد 43 مرة

قصر خُزَام قصر تاريخي يقع في مدينة جدة غرب السعودية، كان أحد القصور الملكية التي يسكنها الملك عبد العزيز آل سعود، بعد أن كان يقيم لفترة من الزمن في بيت نصيف.

ويعد القصر أول بناء في السعودية يستخدم فيه الأسمنت والحديد، وقد كانت صورة بوابته على العملة الورقية السعودية، ويحتضن القصر في محيطه حالياً «متحف جدة الإقليمي».

ويقع قصر خزام في وسط حي النزلة اليمانية الذي يعتبر أحد أحياء جدة القديمة الشعبية، الواقع جنوب شرقي مدينة جدة.

تعود بداية بناء قصر خزام إلى سنة 1928م، وقد استغرق بناؤه خمسة أعوام بواسطة مجموعة المعجل، حيث اكتمل بناؤه سنة 1932م، وقد سمي القصر بخزام بسبب كثرة وجود نبات الخزامى في المنطقة التي بني عليها، وكان القصر مقراً للملك عبد العزيز آل سعود ومن ثم لابنه سعود بن عبد العزيز.

وشهد قصر خزام الكثير من الأحداث المهمة كان أبرزها أول وأهم اتفاقية سعودية للتنقيب عن البترول. في سنة 1981م وجَّه فهد بن عبد العزيز بتحويل القصر إلى متحف، بعد أن نقل إدارته إلى وكالة الآثار والمتاحف بوزارة المعارف، حيث قامت الوكالة بترميم جزء من مقدمة القصر، وافتتح في مارس 1995م.

ويتكون القصر من طابقين وملحقات في الجهتين الجنوبية والغربية، ويحيط به سور بارتفاع ثلاثة أمتار تقريباً، وللقصر مدخل رئيسي عبارة عن بوابة عالية تتكون من برجين متقابلين متشابهين في التصميم المعماري والزخرفي، وهناك بوابة أخرى تعتبر أصغر من السابقة تتكون من برجين متقابلين متشابهين، وقد شيدت البوابتان في وقت لاحق بعد الانتهاء من تشييد القصر الذي شيد بالأحجار الجيرية الصلبة المقطوعة من ساحل البحر الأحمر والمعروفة باسم “الحجر المنقبي”، وهي المادة الأساسية التي كانت تستخدم في بناء المباني بمدينة جدة، كذلك استخدمت مواد أخرى مثل البطحاء والاسمنت والرمل وحديد التسليح والأخشاب.

للقصر ثلاث وجهات، الجنوبية وتطل على حي النزلة اليمانية، ثم الواجهة الشمالية التي تطل على مصلى العيد، فالغربية التي تطل على منطقة السبيل. ويقول معاصرون لتاريخ قصر خزام أن القصر يدل على نمط الطراز المعماري الذي كان سائدا في البناء في تلك الحقبة.

تم تحويل القصر إلى «متحف جدة الإقليمي»، الذي يعتبر واحداً من أبرز المتاحف السعودية، وكان قد انتقل القصر لوكالة الآثار والمتاحف، وتم تحويله في عام 1981م إلى متحف بتوجيه من الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود فقامت وكالة الآثار والمتاحف بوزارة المعارف بترميم جزء من مقدمة القصر، وافتتح في مارس 1995م، وقد روعي في الترميم المحافظة على طابع المبنى المعماري.

بواسطة | 2018-09-27T09:04:49+00:00 سبتمبر 27th, 2018|0 تعليقات

أترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.