قلعة مارد بدومة الجندل

قلعة مارد بدومة الجندل

أكثر زيارة 

 متاحف ـ مواقع أثرية / منذ سنتين مضت / شوهد 688 مرة

قلعة مارد بدومة الجندل

من يقوم بزيارة الجوف فإنه من المستحيل أن يغادرها دون أن يزور معلمها الأثري الأبرز.. قلعة مارد التي أصبحت الوجهة الرئيسية الأولى للسياح القادمين للمدينة.

تقع قلعة مارد على تل مرتفع في مدينة دومة الجندل جنوب غرب مسجد عمر رضي الله عنه.

وينقسم تصميمها المعماري إلى قسمين أحدهما مدني للاعاشة والسكن والإدارة والآخر حربي للمراقبة والنذار بالحرب والقتال.

والقسم المدني مكون من فناء كبير مكشوف مستطيل الشكل يعلوه ست فتحات معدة للمراقبة واسقاط الحجارة والزيت المغلي، ويلحق بالمدخل حجرات الحراس وبرج مستدير يتصل به ممر مغطى بجذوع وجريد النخل ينتهي ببئر عميقة تبرز عن جدران القلعة وكأنها برج مستدير.

أيضا توجد بقايا مسجد صغير يتكون من رواق واحد رئيس للقبلة ويؤمن هذا القسم المدني باربعة ابراج ركنية مستديرة ومخروطية الشكل مبنية من الحجر والطوب والذي يعرف بـ«اللبن».

أما القسم الحربي فهو عبارة عن كتلة معمارية ضخمة مقامة فوق هضبة مرتفعة يتقدمها من الجهة الجنوبية الشرقية خندق دفاعي ويصعد إليها بواسطة درج من الجهة نفسها.

وتوجد بالجهة الشرقية منه بئر عميقة قطرها 40 سم فيما تمتاز جدران القسم الحربي إلى بوجود فتحات ضيقة للمراقبة والسهام إلى جانب الفتحات المنتشرة في الاجزاء العلوية من الأسوار.

والواقع أن بناء هذه القلعة على هضبة تشرف على الواحة القديمة مظهر حضاري عرفته بعض الحضارات الأخرى للدفاع والحماية عندما يدق ناقوس الخطر كما في مصر والشام إلا أن قلعة مارد تمتاز بالضخامة واشتمالها على قسم مدني إلى جانب قسمها الحربي، بالاضافة إلى تعدد الأسوار ووجود الخندق فيه يتعتبر من المباني الذكية والشاملة في ذلك الوقت والتي نادرا ما سجل التاريخ القديم مثلها.

بواسطة | 2017-12-18T22:15:59+03:00 نوفمبر 14th, 2017|0 تعليقات

أترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.