محطة الحجاز – المدينة المنورة

محطة الحجاز - المدينة المنورة

أكثر زيارة 

 متاحف ـ مواقع أثرية / منذ 4 أشهر مضت / شوهد 115 مرة

محطة الحجاز (محطة سكة حديد الحجاز .. محطة الاستسيون)

تعتبر محطة الحجاز من اهم المعالم السياحية في المدينة المنورة فهي آخر محطات سكة قطار الحجاز القديمة التي كانت تربط دمشق بالمدينة المنورة مروراً بالاردن وصحاري وجبال تبوك وجبال الحجاز وقد كانت تمتد على طول 1320 كم وقد انشأها السلطان عبد الحميد الثاني سنة 1900 وهي الآن تفتح كمتحف يعرض تاريخ المحطة وتاريخ المدينة المنورة.

اشتهرت محطة الاستسيون بين اهل المدينة بمحطة الاستصيون وهي محطة قطار سكة حديد تاريخية تم تاسيسها عام 1900 ميلادي ثم افتتحت في 1- سبتمبر – 1908 ميلادي لتكون المحطة الاخيرة والنهائية لخط قطار سكة حديد الحجاز يصل بين المدينة المنورة بالحجاز وبين مدينة دمشق بالشام , ويصل طول سكة الحديد 1320 كيلو متر تقريبا , واستمرت في العمل وتوقفت في اثناء الاحرب العالمية الاولى وتقفت نهائيا عن العمل في عام 1921 ميلادي .

اسم المحطة :
عرف سكان واهل المدينة المنورة محطة سكة حديد الحجاز باسم الاستصيون واشتق هذا الاسم من كلمة الاستسيون او istasyon وهي كلمة تركية ترجمة لكلمة محطة , واطلق اهل المدينة المنورة عليها اسم محطة استصيون منذ افتتاحاها في عام 1908 وحتى وقنا الحالي .

موقع المحطة :
تقع محطة سكة حديد الحجاز او محطة الاستصيون علب مساة 1 كيلو متر تقريبا من المسجد النبوي الشريف وهي في جهة الغربي من المسجد . وتحديد في منطقة بلعنبرية بجانب مسجد العنبرية وباب العنبرية الذي تم ازالته اثناء اعمل التوسعة والاعمار في الشارع .

الوصف ومكونات للمحطة :
بنيت محطة القطار بشكل معماري متميز ليجمع بين الطراز التركي والطراز المعماري العربي , وبنيت المحط على شكل مستطيل يصل طول المحطة الى 700 متر العرض 150 متر , وبني حولها سور من الحجر البازلتي الاسود , وتشمل مجموعة مباني هي :
* مبنى المحطة الرئيسي للمحطة .
* مبنى خاص بالورشة (لصيانة القطارات وقطع الغيار) .
* برج للمياه مكون من عدد اربع خزانات .
* بئر تخزين مياه .
* عدد 4 قطارات للسحب .

القطارات الموجودة بالمحطة :
خلال الثورة العربية بمساعدة لورنس في عام 1916 ميلادي قامت القوات العربية بعدة تفجيرات ادت الى قطع سكة الحديد الخاصة بالقطار وبالتحديد في شمال الحجاز , وفي هذا الوقت كانت توجد عدد 5 قطارات داخل محطة الحجاز بالمدينة المنورة حيث تم احتجازها حتى وقتنا والقطارت الخمسة المتجز بها عاربتها كملة وهي صالحة للاستخدام وتعتبر من الاثار القديمة

للمحطة وهي :
* قطار رقم 54 / 3094 -1907 م ويسمى هارتمان .
* قطار رقم 105 / 3465 -1910 م ويسمى هارتمان .
* قطار رقم 111/ 3546 – 1912 م ويسمسى هارتمان .
* قطار رقم 151 /2286 -1912 ويسمى اس ال ام SLM .
* قطار رقم 158 /2293 – 1912 م ويسمى اس ال ام SLM .

اهمية بناء المحطة :
– كانت المسافة بين الحجاز ودمشق تستغرق اربعين يوما ثم بنيت محطة الحجاز او محطة الاستصيون بالمدينة المنورة لتسهل السفر من الدمشق الى المدينة المنورة وتختصر الوقت ليجتاز في خمسة ايام فقط , والوقت الفعلي للسفر بالقطار هو ثلاثة ايام (72 ساعة ) وباقة الخمسة ايام تستغرق في وقوف القطارات في المحطات والصيانة وتحميل الركاب .
– ان وجود محطة قطار الحجاز في المدينة المنورة اسهم في زيادة وانمار المدينة وعمرانها فبعد انشائها تم اضاءة المدينة المنورة بالانوار والكهرباء وبداء في ذلك الوقت انارة الحرم النبوي الشريف في نفس يوم افتتاح محطة القطار و وتم ربط وتشغيل خطوط الهاتف وايضا التلغراف ليربط المدينة بجميع المحطات الكبيرة للقطار كمحطة العلا ومدائن صالح ومحطة تبوك ومعان ومحطات الخارج عمان ودرعا ودمشق .
– عند افتتح محطة القطار في عام 1908 وصل الوالي العثماني للحجاز في ذلك الوقت وكان يدعى فخري باشا قم بعمليات انماء للمدينة منها تاسيس شبكة الاتصال الهاتفي واحضر مقيم هاتف بسعة عدد 50 خط هاتف , ووقام بتحويل المدينة المنورة الى محافظة مستقلةمرتبطة مباشرة بوزارة الداخلية العثمانية .
– انشائت المحطة لنقل الركاب من الحجج من الشام الى الحجاز والعكس ولكن تم استخدام المحطة في بعض الاستخدمات العسكرية مما اسهم في تميكن السلطة في ذلك الوقت لدولة الحجاز .

الاثار التاريخية والدينية :
– عندما تم اختيار قطعة الارض التى سيتم انشاء المحطة عليها في المدينة المنورة كان جزء من هذه الارض عليه مسجد بني في عهد الرسول سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ,ويسمى مسجد السقيا و الذي بنيت موضعه قبة الرسول صلى الله عليه وسلم عندم استعرض الرسول جيشه للخروج لغزوة بدر , وعمل مصصمو بناء المحطة على المحافظة على المسجد في مكانه وعمله ايضا على ترميم المسجد واصلاحه وبقي المسجد قائما في مكانه حتى وقتنا هذا ,
– في اثناء الحرب العالمية الاولى تم تمديد محطة سكة حديد الحجاز من محطة المدينة المنورة والموجودة في العنبرية لتصل حتى المسجد النبوي الشريف على امتداد شارع العنبرية , وتم ذلك للقيام بنقل العهدة النبوية الشريفة ومحتويات الحجرة النبوية الشريفة من مقتنايات زاثار نبوية من المدينة المنورة بارض الحجاز الى مدينة اسطنبول بتركيا وذلك خوفا من تعرض لاضرار او التلف اثناء الحرب , وما زالت هذه المقتنيات والاثار النبوية محفوظة وتعرض في جناح خاص بقصر توبكابي بمدينة اسطنبول بتركيا .

المحطات الرئسية :
محطة الحجاز بدمشق – درعا – نابلس فلسطين – محطة الزرقا بالاردن -محطة عمان بالاردن -حيفا فلسطين , محطة معان , وتبوك ومدائن صالح وحطة المدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية .

بواسطة | 2019-01-30T21:57:51+03:00 يناير 30th, 2019|0 تعليقات

أترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.