محمية (حديقة) السليل الطبيعية

محمية (حديقة) السليل الطبيعية

أكثر زيارة 

 أماكن عامة للزيارة / منذ 8 أشهر مضت / شوهد 299 مرة

محمية (حديقة) السليل الطبيعية

تعد “حديقة السليل الطبيعية” أحد اكبر المواقع في الشرق الأوسط الذي يعتبر موئلا للغزال العربي ويعد الأكبر حسب الدراسات، حيث ذكرت اخر الدراسات وجود ما نسبته 7% من القطيع العالمي في هذه المحمية، وتقع الحديقة في ولاية “الكامل والوافي” في محافظة جنوب الشرقية وتبعد 57 كيلومترا عن ولاية صور وتبلغ مساحتها 220 كيلومترا مربعا، وقد أعلنت بموجب المرسوم السلطاني رقم 50/97 بمساحة تبلغ 220 كيلو مترا مربعا ويحد المحمية من الشمال سلسلة جبلية ممتدة حتى بحر عمان (سلسلة جبال الحجر الشرقي ) بينما يحدها من الشرق سهل واسع وصولا الى جبل قهوان الواقع ضمن نطاق محمية “جبل قهوان” الطبيعية اما من الجهة الجنوبية يحدها وادي البطحاء ورمال الشرقية.

والهدف الاساسي من إنشاء المحمية هو حماية الغطاء النباتي والحياة البرية الموجودة فيها، كما أن الاستخدامات الاخرى يجب ان تكون متوافقة مع حماية المكونات الطبيعية في المحمية، وهذا يكمن في إتاحة الفرصة للزوار للتعرف على المحمية دون التأثير السلبي على الموقع، وكذلك تشجيع الانشطة القائمة على السياحة الطبيعية تزيد م المنافع الاقتصادية بشكل مباشر أو غير مباشر للمجتمع المحلي وتقلل من الاستهلاك غير المرشد للموارد.

وتقع المحمية في حزام المناطق الجافة وشبه الجافة حيث تقل كمية الأمطار التي تتساقط على مدار العام ولا يتعدى معدل الهطول السنوي 150 مليمترًا، حيث إن معظم الامطا تكون في فصل الشتاء وتنخفض درجات الحرارة في الفترة بين منتصف شهر أكتوبر حتى شهر مارس، بينما ترتفع درجات الحرارة في الصيف الى أكثر من 35 درجة مئوية، حيث تتأثر المنطقة في هذا الفصل بهبوب الرياح الجنوبية الغربية الموسمية التي تعمل على خفض درجات الحرارة في بعض ايام فصل الصيف خاصة في فترة الليل. وتنفرد “حديقة السليل الطبيعية” بتنوع فيزيائي ومكونات طبيعية تعطي المحمية اهمية فريدة، كما تنتشر في شمال المحمية السلسلة الجبلية لجبال الحجر الشرقي حيث تتواجد تكوينات تحتوي على الاحافير في اشارة لوجود المنطقة في مياه ضحلة منذ ملايين السنين، وفي الجانب الاخر تشكل السهول مساحات كبيرة من المحمية.

كما أن بالمحمية تنوع احيائي فريد في الوحدة البيئية لمنطقة السهل الشرقي الداخلي حيث تتميز بانتشار واسع لغابات اشجار السمر واكثر من 100 نوع من النباتات والاشجار البرية، بينما يوجد اكثر من 8 انواع من الثدييات كالغزال العربي والوعل العربي والثعلب الاحمر والقط البري العُماني والارنب البري وغيرها من الثدييات الصغيرة ، كما تم تسجيل اكثر من 30 نوعا من الطيور البرية كالنسر المصري والبلبل والحمام البري والعقبان، اما فيما يتعلق بالزواحف فقد تم تسجيل 8 انواع من الزواحف في المحمية و 166 نوعا من الحشرات.

وينتشر عدد من التجمعات السكانية الدائمة داخل “محمية السليل الطبيعية” حيث يوجد داخل حدود المحمية 4 تجمعات سكانية يبلغ عدد السكان القاطنين فيها حوالي 237 نسمة، وتوجد في الجهة الشرقية من المحمية قبور اثرية قديمة بنيت بالحجارة ويعود عمرها الى 3000 الاف سنة قبل الميلاد، وهي منتشرة في المنطقة السهلية وتجد بعضها منتشرًا في قمم التلال والسلسلة الجبلية، وهي على شكل دائري تغطيها قباب مما يدل على وجود مستوطنات قديمة سكنت المنطقة او المناطق المجاورة.

بينما تشمل الاستدامة الاقتصادية تنشيط السوق المحلي حول المحمية (الشركات الصغيرة والمتوسطة)، واقامة برامج اقتصادية واجتماعية لرفع المستوى المعيشي للمجتمع المحلي، وتبادل المنافع بين المستثمر ومن لهم علاقة بالمحمية في عمليات التشغيل، وتوفير المنتجات والخدمات المجتمعية، واعطاء الأولوية لأبناء المجتمع المحلي، فيما تشمل الاستدامة الاجتماعية احترام العادات والتقاليد، والتعايش مع المجتمعات المحلية، وتجربة العديد مما تحويه ثقافة المجتمع وإبراز منتجاتها، والحفاظ على الارث الثقافي والتراث البشري المادي.

  • أماكن عامة : أماكن عامة
بواسطة | 2019-04-06T02:36:27+03:00 أبريل 6th, 2019|0 تعليقات

أترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.