مدائن شعيب ـ تبوك

مدائن شعيب ـ تبوك

جديد 

 أماكن عامة للزيارة / منذ 6 أيام مضت بواسطة ابو محمد / شوهد 3 مرة

مدائن شعيب ـ تبوك

في الشمال الغربي من مدينة تبوك، يبرز مكان تسكنه عبقرية متناهية، وتفوح منه رائحة التاريخ والعراقة، فيقف الإنسان متأملا حقبة سالفة تتراكم فيها السنوات، هذا المكان هو «مغاير شعيب» أو «مدائن شعيب».

«مغاير شعيب» أو «مدائن شعيب» ويطلق عليها كذلك (مدين)، هي تلك البقعة التي ورد ذكرها في القرآن الكريم .
قال الله تعالى في سورة هود بعد قصة قوم لوط: {وإلى مدين أخاهم شعيبا قال يا قوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره ولا تنقصوا المكيال والميزان إني أراكم بخير وإني أخاف عليكم عذاب يوم محيط» (هود 84).
تقع ( مغاير شعيب ) في محافظة البدع إحدى محافظات منطقة تبوك و تبعد 225 كم إلى الشمال الغربي منها، وتقع مابين خطي طول 30 ـ 34 و30 ـ 35 شمالا ،وخطي عرض 00 ــ 28 و 00 ــ 29 شرقا.
كانت مغاير شعيب مستوطنة زراعية من عام 100 ق. م حتى عام 550 م حين أجبرت عشرون سنة من الجفاف سكانها من الأنباط على الانتقال شمالا إلى الهلال الخصيب.
وفيما تشكل الجبال المنحوتة، مغاير عجيبة تشبه إلى حد كبير واجهات قصور الأنباط في الحجر (مدائن صالح)، إلا أن مغاير شعيب لها خصوصيتها الأخرى.
وتبعد مغاير شعيب عن مدينة تبوك 225 كم غربا، وتشتمل على وحدات معمارية مشيدة بالأحجار وبئر، ومن أهم المعالم الأثرية وأبرزها، الواجهات النبطية في المغاير التي كتب عليها من الداخل العديد من النقوش اللحيانية النبطية وهذه الوحدات المعمارية المتنافرة دليل واضح على أمم كثيرة تعاقبت على سكن الواحة إبان ازدهارها التجاري والزراعي قبل الميلاد بعدة قرون كما يوجد بها موقع لمدينة من الفترة الإسلامية المبكرة .

  • أماكن عامة : قرى و مواقع أثرية
بواسطة | 2018-12-06T05:09:33+00:00 ديسمبر 6th, 2018|0 تعليقات

أترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.