ميناء العقير التاريخي

ميناء العقير التاريخي

أكثر زيارة 

 متاحف ـ مواقع أثرية / منذ سنتين مضت / شوهد 273 مرة

ميناء العقير التاريخي

يعد منطقة الإحساء هي بوابة الخليج العربي الأولى كانت في الأصل واحة طبيعية، نجد أن منطقة الإحساء ينتشر بها عدد من الأماكن التاريخية أهمها ميناء العقير التاريخي الميناء البحري الأول بالمملكة العربية السعودية هو الميناء الرئيس للحضارات المتعاقبة أنشأته الدولة العثمانية عام 960 اسمه بالتركية اسكة عقير تم تسمية بالعقير أو العجيز يسمية أهالي الإحساء من اسم قبيلة عجير التي سكنت تلك المنطقة خلال الألف الأول قبل الميلاد كان من أهم الموانئ بالدولة العثمانية تم الاستغناء عنه اليوم ليتم تحويله لمكان سياحي وتاريخي أصبح من أهم المعالم الأثرية في منطقة الإحساء .

 

كان الميناء قديمًا من أهم الوسائل التي أعتمد عليها حكام بنو عثمان في الاتصال بالسلطة المركزية اهتموا بالميناء وأعطوه رعاية خاصة لحين استخدمه الملك عبد العزيز آل سعود مؤسس المملكة العربية السعودية لكونه البوابة الرئيسية للدولة السعودية بعد عقد اتفاقية العقير التي اعترفت فيها بريطانيا بحكم آل سعود لمنطقة الإحساء ، حيث كان شاطئ العقير قبل اكتشاف النفط هو الميناء الرئيس للإحساء والمناطق الداخلية من الجزيرة العربية وكان هو الوسيلة الأولى للاتصال بعالم الخارجي وبلاد الهند والصين وبلاد ما وراء النهرين كان الميناء بمثابة سوقًا من الأسواق القديمة المطلة على الخليج من الناحية الغربية في فترات ما قبل الإسلام يقول المورخون أن الميناء كان يورد المحاصيل لبلاد العرب والمنتجات الأجنبية كانت السفن تحمل أصناف البضائع من الأخشاب والمواد الغذائية والبن والهيل والبهارات والملابس والعطور والبخور والصندل من بلاد الهند والصين والعراق وإيران واليمن وحضرموت وترجع محملة بأهم منتجات الإحساء الدبس والسكر والتمور وفسائل النخيل والصوف والمواشي والفخار .

بواسطة | 2017-12-18T22:41:47+03:00 نوفمبر 25th, 2017|0 تعليقات

أترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.