ميناء مدينة أملج

ميناء مدينة أملج

 شواطئ ـ كورنيشات ـ سدود ـ أودية / منذ أسبوع واحد مضت بواسطة Abo-Omer / شوهد 3 مرة

قسم لعرض كل ما يتعلق في الشواطئ، الكورنيشات، الموانئ، الواجهات بحرية، والسدود والاودية

ميناء مدينة أملج

يعتبر ميناء محافظة أملج من أقدم الموانئ على ساحل البحر الأحمر حيث كانت المحافظة تمتلك أسطولاً من السفن الكبيرة الشراعية (القطاير) التي كان يصدر عليها من أملج الصدف والفحم النباتي الى السويس بمصر والسودان وتجلب عليها المؤن الغذائية والأرزاق من هذه الدول .

و يعتبر الميناء من أكثر الأماكن المزدحمة بمدينة تبوك حيث يوجد أعداد كبيرة من الصيادين ومساعديهم وكذلك القوارب المخصصة للصيد بخلاف القوارب التي تستخدم في التنزه وتعد المنطقة منطقة ساحلية تتميز بجمال تربتها وشواطئها الناعمة قليلة الشعب وأهم ما يميزها كونها تجمع بين البحر والسهل والجبل في آن واحد مما يجعلها أشبه بمنطقة خيالية.

يعد ميناء أملج البحري الأكثر ازدحاما في منطقة تبوك من حيث عدد الصيادين وأعداد القوارب فيه، حيث يستخدم هذه الميناء أكثر من 1200 صياد سعودي يساعدهم حوالي 1900 عامل صيد سعودي وأجنبي، ويصل عدد قوارب الصيد بمحافظة أملج إلى حوالي 2500 قارب صيد خلاف قوارب النزهة.

وفي عام 1427ه وضع صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان أمير منطقة تبوك الحجر الأساس لمرفأ قوارب الصيادين بمحافظة أملج، حيث تبلغ المساحة البرية للمرفأ الجديد 67 ألف متر مربع والمساحة البحرية 70 ألف متر مربع وجاء المرفأ الجديد ليحقق أهداف منها إنشاء أرصفة لرسو عدد لا يقل عن 1000 قارب صيد صغير و 15 سفينة صيد صناعي، وزيادة عمق المياه أمام أرصفة قوارب الصيد الصغيرة إلى 1.5 متر مقاساً من أدنى جذر. وزيادة عمق المياه أمام أرصفة سفن الصيد الصناعي إلى ثلاثة أمتار مقاساً من أدنى جذر وزيادة عمق المياه بالممر الملاحي للمرفأ إلى اربعة أمتار مقاساً من أدنى جذر، وإنشاء رصيف مناسب لحرس الحدود وزيادة عمق المياه أمامه إلى 3 أمتار مقاسا من أدنى جذر.وإنشاء حواجز الأمواج اللازمة لحماية المرفأ وإنشاء مزلق لخدمة السفن والقوارب داخل المرفأ، وإنشاء مرسى لرسو قوارب النزهة.وإنشاء رصيف للتزود بالمحروقات.

بواسطة | 2018-12-05T03:02:46+00:00 ديسمبر 5th, 2018|0 تعليقات

أترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.